الأمين العام .. زيارات عديدة لتطوير مسيرة العمل الخليجي المشترك

استمرارًا للتواصل وتنسيق الجهود التي تعزز العمل الخليجي المشترك، حرص معالي الأمين العام لمجلس التعاون، الدكتور نايف الحجرف، على الالتقاء بقادة ومسؤولي الدول الأعضاء لتطوير مسيرة العمل الخليجي، حيث قام معاليه خلال الربع الأخير من العام 2020م بزيارات عديدة، شملت الكويت والمنامة وأبوظبي ومسقط والدوحة.

الأمين العام يلتقي قادة دولة الكويت

استقبل صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، الإثنين 12 أكتوبر 2020، في قصر السيف بدولة الكويت، معالي الأمين العام لمجلس التعاون، الدكتور نايف الحجرف.

وخلال اللقاء قدم معالي الأمين باسمه ونيابة عن جميع منسوبي الأمانة العامة لمجلس التعاون ومكاتبها وبعثاتها الخارجية أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سموه بمناسبة تولي مقاليد الحكم في دولة الكويت.

كما استمع معاليه إلى توجيهات صاحب السمو أمير دولة الكويت فيما يتعلق بمسيرة مجلس التعاون، مستذكرين الإسهامات الكبيرة التي بذلها صاحب السمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، طيب الله ثراه، في دعم وتعزيز هذه المسيرة المباركة، وأكـّدَ سموه حرصه على دعم هذه المسيرة المباركة والاستمرار في تعزيز البيت الخليجي ودفع مسيرة مجلس التعاون إلى آفاق أرحب، بكل ما من شأنه تحقيق الأمن والرخاء والاستقرار لدول المجلس وشعوبها.

وقد ثمن معالي الأمين العام ما تفضل به صاحب السمو أمير دولة الكويت من توجيهات تعكس حرص سموه على دعم مسيرة مجلس التعاون الخليجي، متمنيـًّا لدولة الكويت بقيادة سموه كل التقدم والازدهار والأمن والأمان.

كما استقبل سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، ولي العهد بدولة الكويت، معالي الأمين العام لمجلس التعاون.

وخلال اللقاء قدم معالي الأمين العام باسمه ونيابة عن جميع منسوبي الأمانة العامة لمجلس التعاون ومكاتبها وبعثاتها الخارجية أسمى آيات التهاني والتبريكات لسموه بتوليه ولاية العهد في دولة الكويت.

وخلال الاستقبال تمَّ بحث أوجه تعزيز المسيرة المباركة لمجلس التعاون لتحقيق الأمن والرخاء والاستقرار لدول مجلس التعاون وشعوبها، تنفيذًا لتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله.

من جانبه استقبل سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت، الأمين العام لمجلس التعاون.

وخلال الاستقبال تمَّ بحث مسيرة العمل الخليجي المشترك في إطار مجلس التعاون وتعزيز دور المنظومة الخليجية وتحقيق غاياتها وتطلعات شعوبها، وفقـًا لتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون حفظهم الله ورعاهم.

كما استقبل معالي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية ووزير الدفاع بالإنابة في دولة الكويت، معالي الأمين العام لمجلس التعاون.

وخلال اللقاء تمَّ استعراض المسيرة المباركة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومناقشة الموضوعات المتصلة بكل ما من شأنه دعم وتعزيز مكانة مجلس التعاون على الساحتين الإقليمية والدولية، والتطورات التي تشهدها المنطقة، في ضوء توجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله ورعاهم، وتحقيق أهداف المجلس نحو تعزيز الأمن و الاستقرار والرخاء لدوله وشعوبه.

الأمين العام يزور مملكة البحرين

استقبل جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، الأربعاء 28 أكتوبر 2020 بقصر الصخير، معالي الدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون.

وخلال الاستقبال أكـّدَ جلالة الملك على أهمية المحافظة على المكتسبات والإنجازات التي تحققت خلال مسيرة مجلس التعاون المباركة مع ضرورة مواصلة العمل لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، وبما يلبي تطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس وشعوبه ويعزز الأمن والرخاء ويرسخ دعائم الأمن والسـّلم والاستقرار على المستويين الإقليمي والعالمي.

من جانبه عبر معالي الأمين العام لمجلس التعاون عن بالغ شكره وتقديره لجلالة الملك حمد، مؤكدًا حرصه وجميع العاملين في الأمانة العامة على بذل كل الجهود في سبيل تعزيز مسيرة مجلس التعاون المباركة وتطوير آليات عمل المتابعة في الأمانة العامة لكل ما من شأنه الارتقاء بمسيرة مجلس التعاون، وفق توجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس.

كما اجتمع معالي الأمين العام لمجلس التعاون، الدكتور نايف الحجرف، مع وزير الخارجية في مملكة البحرين، الدكتور عبداللطيف الزياني.

وأشاد وزير الخارجية بالجهود الحثيثة التي تبذلها الأمانة العامة لمجلس التعاون لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، والارتقاء بعلاقات دول المجلس مع مختلف دول العالم والدفع بها نحو آفاق أرحب، تلبية لتطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون ومواطنيها الكرام نحو مزيد من التعاون والتكامل الخليجي في مختلف المجالات.

وجرى خلال الاجتماع بحث عدد من القضايا المتعلقة بالتعاون الخليجي، والتشاور إزاء سـُبل مواجهة مختلف التحديات التي تواجه مسيرة العمل المشترك في مختلف المجالات.

كما التقى معالي الأمين العام بمعالي وزير الداخلية في مملكة البحرين، الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة.

وقدم معالي الأمين العام شكره لمعالي وزير الداخلية على ما تلقاه مسيرة مجلس التعاون من دعم ومساندة من قبل أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في دول المجلس، مثمنًا الدور الكبير الذي يضطلعون به لتعزيز التعاون الأمني بين دول المجلس.

من جانبه أشاد معالي وزير الداخلية بجهود الأمانة العامة والمهام المنوطة بها والتي تقوم بأدائها بكل كفاءة واقتدار، من خلال دورها التنسيقي الفاعل في تطوير مسيرة العمل الخليجي المشترك، خاصة في المجال الأمني.

كما تمَّ استعراض الجهود المبذولة لتوطيد أواصر التنسيق والتكامل بين كافة دول المجلس وتحقيق أهدافها السامية في إطار منظومة التعاون التي تجمع الدول الأعضاء، وصولاً إلى تعزيز العمل الخليجي المشترك وتطويره.

واختتم معالي الأمين العام لمجلس التعاون زيارته والوفد المرافق له إلى مملكة البحرين بلقاء معالي رئيسة مجلس النواب في مملكة البحرين، السيدة/ فوزية زينل، رئيسة مجلس النواب.

وأكـّدَ معالي الأمين العام خلال اللقاء على أهمية الدور الكبير الذي تقوم به المجالس التشريعية في دول المجلس لدعم وتعزيز مسيرة مجلس التعاون الخليجي المباركة.

بدورها  أشادت معالي رئيسة مجلس النواب بدور الأمانة العامة لمجلس التعاون في التنسيق المشترك المعزز لقدرة دول المجلس في الحفاظ على المكتسبات الوطنية التي أنجزتها عبر عقود، من خلال التعاون المستمر للمجالس التشريعية، كما تمَّ خلال اللقاء بحث أوجه التعاون المشترك فيما يخصُّ العمل التشريعي الخليجي بما يسهم في دفع مسيرة التكامل الخليجي.

الأمين العام يزور دولة الإمارات العربية المتحدة

اجتمع معالي الدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون، مع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة، يوم الأربعاء ٢٥ نوفمبر ٢٠٢٠م.

وتبادل سموه والأمين العام الحديث حول عدد من الموضوعات التي تتناول سـُبل تعزيز ودفع مسيرة العمل الخليجي المشترك، وفقـًا  لتوجيهات قادة دول مجلس التعاون، لخدمة دول المجلس و شعوبها.

كما اجتمع معالي الأمين العام مع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، يوم الخميس ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠م، في وزارة الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتناول الاجتماع مسيرة مجلس التعاون والجهود المبذولة من أجل تعزيز هذه المسيرة المباركة، والتشاور بما يحقق تطلعات وشعوب دول مجلس التعاون.

وخلال زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة، التقى الدكتور نايف الحجرف مع معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، في مقر المجلس بأبوظبي، يوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020م.

جرى خلال اللقاء بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بمسيرة مجلس التعاون، وتعزيز التعاون المشترك بما يعود بالنفع على دول وشعوب المجلس ومصالحها المشتركة.

وثمن معالي الأمين العام حرص القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة على دعم مسيرة مجلس التعاون، مؤكدًا الحرص على تطبيق توجهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس نحو ترسيخ أسس الاقتصاد الخليجي المشترك؛ تلبية لتطلعات دول المجلس وآمال شعوبه.

الأمين العام يلتقي وزراء خارجية السعودية وقطر وعـُمان

اجتمع معالي الدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون، مع صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وزير خارجية المملكة العربية السعودية، بمكتب سموّه في وزارة الخارجية بالرياض.

وجرى خلال الاجتماع بحث مسيرة العمل الخليجي المشترك في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتعزيز دور المنظومة الخليجية وتحقيق غاياتها وتطلعات شعوبها، وفقـًا لتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون حفظهم الله ورعاهم.

وفي الدوحة التقى معالي الأمين العام لمجلس التعاون بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في دولة قطر، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، بمكتبه في مقر وزارة الخارجية.

وجرى خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر حول مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وفي مسقط التقى معالي الدكتور نايف الحجرف مع معالي السيد/ بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، وزير خارجية سلطنة عُمان.

وتمَّ خلال الاجتماع تناول مسيرة مجلس التعاون والجهود المبذولة من أجل تعزيزها والتشاور بما يحقق تطلعات وشعوب دول مجلس التعاون.

الأمانة العامة توقع مذكرة تفاهم مع وزارة المالية بدولة الإمارات العربية المتحدة

بهدف التعاون في البرامج والمبادرات المشتركة خلال معرض إكسبو دبي..

إيمانـًا بضرورة العمل على تحقيق التعاون والتكامل بين دول المجلس في جميع المجالات، وفي إطار الحرص على توثيق عرى الروابط بين شعوب المنطقة، وقّعت الأمانة العامة لمجلس التعاون، في 25 نوفمبر الماضي، مذكرة تفاهم مع وزارة المالية بدولة الإمارات العربية المتحدة للتعاون في إقامة البرامج والمبادرات المشتركة في المجالين المالي والاقتصادي وتنفيذهما ضمن جناح مجلس التعاون خلال فترة إقامة معرض إكسبو دبي.

جاء توقيع مذكرة التفاهم على هامش الاجتماع الذي عقد في مقر وزارة المالية في أبو ظبي، بين وكيل وزارة المالية، يونس حاجي الخوري، والمفوض العام لجناح مجلس التعاون في معرض أكسبو دبي مدير عام مكتب هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية لمجلس التعاون، خالد بن إبراهيم آل الشيخ، والوفد المرافق له.

واطلع الخوري خلال الاجتماع على عرض مقدم من الأمانة العامة حول أهم الفعاليات والبرامج المزمع إقامتها في جناح الأمانة خلال معرض إكسبو دبي.

وأكد يونس الخوري أهمية توقيع هذه المذكرة مع الأمانة العامة لوضع آليات واضحة تحدد أسس التعاون في مجالات إقامة البرامج والمبادرات المشتركة التي ترتبط بمجالات التعاون والتكامل بين دول مجلس التعاون في المجالين المالي والاقتصادي، مشيرًا إلى أنه سيتم تقديم الدعم المتبادل في نطاق الإمكانات المتاحة، وفي حدود القوانين واللوائح المنظمة.

وأضاف الخوري: “إن وزارة المالية ملتزمة بدورها في تقديم كافة سـُبل الدعم المطلوب لدفع مسيرة التعاون والتكامل الاقتصادي الخليجي وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية”.

تشتمل مذكرة التفاهم على التعاون في مجالات عديدة أبرزها، اعتبار وزارة المالية شريكـًا رئيسـًّا في كافة الفعاليات الاقتصادية والتنموية التي سيتم تنظيمها في جناح مجلس التعاون في معرض أكسبو دبي، والعمل على تطوير برامج ومبادرات مشتركة، وعقد ورش وندوات ومؤتمرات وحلقات نقاشية وتدريبية في المجالات الاقتصادية والتنموية ضمن أنشطة جناح المجلس، إلى جانب التعاون لإطلاق برامج ومبادرات وفعاليات اقتصادية وتنموية مشتركة وبالتعاون مع الأجنحة الأخرى المشاركة في المعرض، وبخاصة أجنحة دول مجلس التعاون.

من جانبه أعرب المفوض العام لجناح مجلس التعاون، خالد بن إبراهيم آل الشيخ، عن شكره وتقديره لوزارة المالية بدولة الإمارات العربية المتحدة وكافة الوزارات والهيئات في دولة الإمارات على الجهود المبذولة والتعاون اللا محدود لدعم مشاركة جناح مجلس التعاون في معرض اكسبو ٢٠٢٠م دبي.