وزير خارجية الإمارات والأمين العام لمجلس التعاون يبحثان مسيرة العمل الخليجي المشترك

التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بمعالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك في ديوان عام الوزارة بأبو ظبي يوم ١١ يوليو ٢٠١٨م.

وأشاد سمو وزير خارجية الإمارات بدور الأمانة العامة للمجلس في تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، وتحقيق تطلعات أبناء شعوب دول المجلس في مزيد من التقدم والوحدة والرخاء.

وجرى خلال اللقاء استعراض عدد من القضايا ذات الصلة بالشأن الخليجي بخاصة ما يتعلق بدفع مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى الأمام؛ لتحقيق جميع تطلعات وآمال وطموحات أبناء دول المجلس في تعزيز الازدهار والاستقرار.

وأشاد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، بالجهود المثمرة التي يبذلها الأمين العام لمجلس التعاون على الصعيدين الإقليمي والدولي، وفي مختلف المحافل لتعزيز المصالح الخليجية، وخدمة القضايا الخليجية المشتركة.

من جانبه أعرب الدكتور عبد اللطيف الزياني، عن تقديره لدعم دولة الإمارات الدائم لكافة الجهود والمبادرات التي ترمي لتعزيز مكتسبات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودفع مختلف أوجه التعاون بينها.