• 531208227 11 966+
  • info@gcc-grt.com
  • الأحد - الخميس: 08:00 صباحاً - 03:00 مساء

(#حاضرين) شعار المرحلة القادمة لـ”أبو ظبي للإعلام”

أبو ظبي – إذاعة وتلفزيون الخليج

كشفت شركة أبو ظبي للإعلام، عن خطة تطوير شاملة في الشكل والمضمون لجميع منصاتها المقروءة والمسموعة والمرئية، في 18 فبراير 2020م، بهدف تقديم محتوى إعلامي مبتكر يواكب تطلعات الجمهور.

وجاءت تفاصيل الخطة التطويرية ضمن إستراتيجية أبو ظبي للإعلام التي تتضمن إطلاق تطبيقات رقمية، وإنتاج برامج إذاعية وتلفزيونية جديدة، وتطوير للمحتوى المطبوع.

وأطلقت شركة أبو ظبي للإعلام وسم “حاضرين” كشعار للنقلة التطويرية عبر حسابها الرسمي في تويتر، حيث قالت الشركة: إنها تستند في هذه الإستراتيجية على نتائج سلسلة من البحوث النوعية والدراسات الميدانية التي أجرتها لاستطلاع آراء الآلاف من الأشخاص من جميع شرائح المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي، وتعرّف توجهاتهم واحتياجاتهم، وتطوير برامجها بناءً على هذه النتائج.

وصرح بهذه المناسبة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الدولة رئيس مجلس إدارة أبو ظبي للإعلامبـ: إنه “تمَّ وضع الإستراتيجية الجديدة للشركة تماشيًا مع توجيهات القيادة الإماراتية بضرورة استشراف المستقبل والارتقاء بأداء هذه المنظومة الإعلامية الوطنية لتعزيز دورها المتميز في الاستعداد للخمسين عامًا المقبلة وإبراز النموذج الحضاري الريادي والإنجازات الكبيرة التي تحققها دولة الإمارات العربية المتحدة .

وأضاف “الجابر”: تتمحور الإستراتيجية الجديدة حول رؤية طموح لتطوير منصات أبو ظبي للإعلام كافة، مع التركيز بشكل رئيس على الاستجابة لتطلعات الجمهور، والريادة في إنتاج المحتوى، وتجديد العلامات التجارية للشركة لمواكبة التغيير المستمر في المشهد الإعلامي حول العالم، وتكثيف حضور المنصات الرقمية، إضافة إلى تسهيل الوصول للمحتوى الحصري الذي تنتجه أبو ظبي للإعلام عبر إطلاق تطبيقات رقمية مخصصة تقدم أحدث التطورات التقنية وفق أعلى معايير الجودة العالمية”.


تحديث العلامات التجارية
أجرت أبو ظبي للإعلام تحديثاتها الجديدة لمختلف العلامات التجارية التابعة لها على المنصات الرقمية، بما في ذلك تحديثات شاملة لكافة المواقع الإلكترونية لعلاماتها، وأطلقت منصات وتطبيقات رقمية جديدة تضم أحدث التقنيات من بثِّ مباشر، وخدمات إعادة مشاهدة البرامج، وإدماج تقنيات مثل “أليكسا” و”بريس ريدير” بشكل متوافق بالكامل مع نظامي التشغيل “آي أو إس” و”أندرويد”، بالإضافة إلى تطوير تجربة الاتصال عبر تطبيق “آبل تي في”.

جديد القنوات التلفزيونية
أطلقت شبكة قنوات تلفزيون أبو ظبي موقعها الإلكتروني المحدّث بتصميم جديد، ومواقع إلكترونية أخرى لكل قناة من قنواتها تتضمن خدمات مميزة من بينها البثِّ المباشر، ومتابعة جميع برامج ومسلسلات الشبكة من خلال خدمة (Catch up)، إلى جانب إطلاق تطبيق (ADTV) لجميع قنواتها التلفزيونية.

وتتضمن الدورة البرامجية الجديدة لشبكة قنوات تلفزيون أبو ظبي إطلاق أكثر من (60) عملاً جديدًا، من مسلسلات وبرامج شبابية وترفيهية منوعة على قنوات (أبو ظبي، والإمارات، والرياضية، وقناة ماجد).

إعلام أبو ظبي الرياضي
فعلت قنوات أبو ظبي الرياضية منظومتها الجديد عبر بثّ أكثر من أحد عشر برنامجًا جديدًا، يأتي من بين أبرزها برنامج “جيم أوفر”، وكما تؤدي قنوات أبو ظبي الرياضية واجبها تجاه أصحاب الهمم، فقد خصصت برنامج “نحن هنا” ليناقش القضايا ويتابع الفعاليات التي تتعلق بأصحاب الهمم متطرقًا إلى قصص النجاح والإرادة.

وتركز قنوات أبو ظبي الرياضية خلال المرحلة المقبلة حسبما أعلنت أبو ظبي للإعلام على بثِّ المحتوى الرقمي عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقها الرقمي الجديد (AD Sports) المتوافر عبر متاجر “آبل ستور” و”أندرويد”، إلى جانب صفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي، وخدمة البثِّ المباشر عبر الإنترنت، فضلاً عن إطلاق تطبيقها لأول مرة عبر “آبل تي في” خلال الربع الأول من العام الجاري 2020م، وفيما يتعلق بالتطورات الجديدة لمنصة المحتوى الرقمية، فستعرض المنصة خمسة برامج بحلة جديدة تواكب التطور في مجال الإعلام الرقمي.

المجال الثقافي والقطاع الإذاعي
ذكرت الشركة أنه سعيًا منها لنشر الثقافة العلمية وإثراء المحتوى العلمي الرقمي، ستعرض المنصة برنامج (علوميديا) الذي يسلط الضوء على مواضيع علمية بطريقة مبسطة وممتعة للشباب، وبرنامج “إلى أين؟” الاجتماعي الذي يتناول قضايا اجتماعية تشغل الشباب العربي على وسائل التواصل الاجتماعي ويطرح وجهات الرأي المختلفة حولها.

وتضمنت الخطة التطويرية الجديدة لشبكة أبو ظبي الإذاعية إستراتيجيتها في تطوير المحتوى الإذاعي التي تتضمن أكثر من (34) برنامجًا جديدًا إلى جانب البرامج الحالية، ما بين برامج تراثية وترفيهية وثقافية وإخبارية منوعة.