جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج وهيئة المنطقة الإعلامية في أبو ظبي يوقعان مذكرة تعاون

شهدت العاصمة الإماراتية أبو طبي في فبراير الماضي، توقيع مذكرة تفاهم بين جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومقره العاصمة السعودية الرياض، وهيئة المنطقة الإعلامية في أبو ظبي، والتي تتولى تنظيم وترخيص شركات المنطقة الإعلامية في أبو ظبي (twofour54)، والتي بموجبها يتعاون الطرفان من خلال مبادرات مشتركة تهدف إلى دفع عجلة نمو وتطور صناعة الإعلام بالمنطقة. وفي إطار الاتفاقية التي وقعها كل من مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، مجرّي بن مبارك القحطاني، والرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية في أبو ظبي (twofour54)، مريم عيد المهيري، ستقوم المؤسستان بتنظيم برامج تدريبية مشتركة تهدف إلى صقل وتطوير المهارات الإعلامية في دول مجلس التعاون الخليجي، فضلاً عن التعاون في استكشاف أسواق جديدة للمحتوى الخليجي بخاصة والعربي بعامة. وبهذه المناسبة قالت مريم عيد المهيري: “تتسم صناعة الإعلام بتنوعها الغني وتطورها المستمر، ما يُسهم في تعزيز دور هذا القطاع من أجل دعم إستراتيجيات التنويع الاقتصادي لحكومات دول مجلس التعاون، وبخاصة مع ما تمتلكه صناعة الإعلام من قيمة كبيرة تتجاوز البعد المادي والاقتصادي، كرافد أساسي في التنمية الاجتماعية القائمة على مبدأ التسامح والحوار”.

وأضافت المهيري: “ومع إدراكنا لأهمية الدور المجتمعي لقطاع الإعلام، فإننا نركز على تدريب المواهب الوطنية وتزويدها بالأدوات الضرورية التي تتيح للشباب فرصة الاستفادة من إمكاناتهم واستثمار طاقاتهم بالكامل، ولا شك في أن شراكتنا مع جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، ستمكننا من أداء دور أكبر في تطوير المشهد الإعلامي الخليجي الذي يشهد نموًا وازدهارًا متسارعين”. من جانبه قال مجرّي بن مبارك القحطاني: “تأسس جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج قبل (40) عامًا، من أجل تعزيز أوجه التعاون والتنسيق بين دول الخليج العربية في صناعة الإعلام، بهدف تطوير الكفاءات المحلية وتعزيز دور الإعلام المرئي والمسموع في دفع عجلة تطور ونمو المنطقة، ولم يكن هذا التعاون أكثر أهمية وحيوية من قبل كما هو الآن، لاسيما في ظل التقدم التكنولوجي المتسارع”. وأضاف القحطاني: “يتمثل أحد مجالات التعاون في تطوير ورعاية المواهب، وهو مجال حققت فيه هيئة المنطقة الإعلامية في أبو ظبي (twofour54)، نجاحات باهرة ومهمة، وعليه فإننا نتطلع إلى العمل مع هذه المؤسسة الإعلامية الرائدة في المنطقة، وتدريب المواهب الشابة في مختلف مجالات واختصاصات صناعة الإعلام”.

وسوف تقوم هيئة المنطقة الإعلامية وجهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، بموجب هذه الاتفاقية بتبادل خبرات التطوير والتدريب الإعلامي، والاستفادة من المختبر الإبداعي التابع لـ(twofour54) في تنفيذ مشروع اكتشاف الموهوبين والمبدعين الذي يقيمه الجهاز. ونصت الاتفاقية  أيضًا  على تعاون الطرفان بإجراء دراسات تتناول احتياجات ومتطلبات صناعة الإعلام في منطقة الخليج العربية، بالإضافة إلى دعم المؤتمرات والفعاليات المشتركة التي تجمع تحت مظلتها الخبراء الإعلاميين في مختلف المجالات، مثل: مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون الذي ينظمه الجهاز. وتعُدُّ (twofour54) مركزًا لصناعة الإعلام والترفيه في إمارة أبو ظبي، وقد تأسست بهدف إرساء دعائم المنطقة الإعلامية الحرة في العاصمة الإماراتية، وتوفير المرافق والخدمات لجذب الشركات الإعلامية المحلية والإقليمية والعالمية، وعملت منذ نشأتها على استقطاب العديد من الشركات العربية والعالمية، حيث ضمت أكثر من (460) شركة إعلامية، من بينها “سكاي نيوز عربية، وإيمج نيشن، ويوبيسوفت، وCNN، وفوكس، وفلاش إنترتيمنت، وM & C Saatchi، وFlat6Labs).

  •