• 531208227 11 966+
  • info@gcc-grt.com
  • الأحد - الخميس: 08:00 صباحاً - 03:00 مساء

الأمين العام يشارك في المؤتمر العام لـ(IAEA) ويعقد عدة اجتماعات في فيينا

إذاعة وتلفزيون الخليج – الرياض

شهدت العاصمة النمساوية فيينا نشاطـًا متنوعًا لمعالي الأمين العام لمجلس التعاون، الدكتور عبد اللطيف الزياني، منتصف شهر سبتمبر، التي زارها للمشاركة في الدورة (63) للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية (IEC).

المشاركة في الدورة (63) للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA)
شارك الأمين العام في الجلسة الافتتاحية للدورة الثالثة والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA) إلى جانب وزراء وكبار مسؤولي الدول الأعضاء في الوكالة من كافة دول العالم، والمنظمات الإقليمية والدولية المشاركة في المؤتمر.

وأكد مدير عام الوكالة بالنيابة، كورنيل فيروتا، خلال افتتاح المنتدى على أهمية دعم الدول الأعضاء للوكالة لكي تواصل الاضطلاع بالمسؤوليات والمهام المكلفة بها، مشيرًا إلى أن الوكالة تعمل بجد للمساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وضمان تسخير المواد النووية في الاستخدامات السـّلمية المفيدة للبشر.

يذكر أن المؤتمر العام الثالث والستين للوكالة الذرية للطاقة النووية ناقش عددًا من القضايا المهمة في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، وحالات الانتشار النووي، وتحقيق الأمن النووي.

الاجتماع مع المدير العام بالنيابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية
​اجتمع الدكتور عبد اللطيف الزياني مع المدير العام بالنيابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA)، كورنيل فيروتا، وتمَّ خلال الاجتماع بحث سـُبل تعزيز التعاون بين الأمانة العامة لمجلس التعاون والوكالة الدولية للطاقة الذرية في مختلف المجالات التي من شأنها تعزيز قدرات دول مجلس التعاون في مجال الاستخدام السـّلمي للطاقة النووية، والاستفادة من خبرات الوكالة في مجال الرقابة والتفتيش والوقاية وتطبيق معايير الأمان في استخدامات الطاقة النووية والإشعاعية.

وقد أشاد الأمين العام بالجهود الحثيثة التي تبذلها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لدعم الدول ورفع مستوى التأهب لديها لمواجهة والتصدي للحوادث والطوارئ النووية والإشعاعية، مشيرًا في هذا الصدد إلى أهمية الدور الذي تقوم به الوكالة في متابعة الرقابة والتفتيش، والتأكد من التزام الدول المعنية بالاتفاقات والمواثيق الدولية.

زيارة مركز الحوادث والطوارئ التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية (IEC)
زار معالي الأمين العام مقر مركز الحوادث والطوارئ التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية (IEC) في العاصمة النمساوية فيينا، واطلع الأمين العام على قطاعات وأقسام المركز المعنية بتعزيز الجاهزية الدولية للاستجابة لحالات الطوارئ والاتصال مع الجمهور من مختلف أنحاء العالم في حالات وقوع الطوارئ النووية والإشعاعية، كما استمع من رئيسة المركز إلى شرح حول المهام والأدوار المناطة بالمركز للتأهب للطوارئ الدولية والاتصال، والتصدي للحوادث والطوارئ النووية والإشعاعية بموجب المعاهدات والاتفاقيات الدولية في هذا الشأن، فضلاً عن الخطط والبرامج التي ينفذها المركز بالتنسيق مع الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأشاد الأمين العام بالتعاون القائم بين الوكالة ومركز مجلس التعاون لإدارة حالات الطوارئ في متابعة المستجدات في المعايير الدولية الخاصة بخطط الطوارئ النووية والإشعاعية وفق الخطة الإقليمية الخليجية للاستعداد والتصدي للطوارئ الإشعاعية والنووية التي أعدها المركز بمشاركة دول مجلس التعاون وبإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك للإبقاء على جاهزية دول المجلس في مواجهة أي كارثة نووية أو إشعاعية.

زيارة مختبر المياه التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية
زار الدكتور عبد اللطيف الزياني مختبر المياه التابع للوكالة الدولية للطاقة الذريةHYDROLOGY) LAB )، واطلع على المختبرات المختلفة التي يضمها المختبر والمختصة في العمليات الهيدرولوجية للمياه، واستمع إلى شرح من المختصين حول الأعمال والمهام التي يقوم بها المختبر في نطاق المسؤوليات المكلف بها.

زيارة الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد
قام الأمين العام بزيارة إلى مقر الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد (IACA)، حيث اطلع على برامج وخطط التدريب وورش العمل التي تنفذها الأكاديمية بالتعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية المختصة، وأجهزة العدل ومكافحة الفساد في مختلف دول العالم؛ لتعزيز المهنية في مجال مكافحة الفساد، وتحسين أداء الموظفين العاملين وقدراتهم في هذا المجال.
كما تمَّ خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين الأمانة العامة لمجلس التعاون والأكاديمية في مجالات تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.

لقاء المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة (UNODC)
​اجتمع الأمين العام مع المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC)، يوري فيدوتوف، وبحث الجانبان خلال الاجتماع سُبل تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين الأمانة العامة لمجلس التعاون ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، من خلال تبادل المعلومات وتنظيم الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة في هذا المجال، بما يعزز الجهود التي تقوم بها دول المجلس في مجال مكافحة الجرائم المنظمة.

الاجتماع مع المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO)
اجتمع الأمين العام مع المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO)، لي يونج، وتمَّ خلال الاجتماع بحث سـُبل تعزيز التعاون بين المجلس ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في مختلف المجالات الصناعية، والاستفادة من المشروعات والمبادرات التي تتبناها المنظمة بما يكفل الارتقاء بالمسيرة الصناعية لدول المجلس، ويحقق أهداف التنمية المستدامة في مختلف القطاعات الاقتصادية بالتعاون مع منظمات وهيئات الأمم المتحدة ذات الاختصاص.

زيارة مقر البعثة الدائمة لمجلس التعاون في فيينا
زار الدكتور عبد اللطيف الزياني مقر البعثة الدائمة لمجلس التعاون في فيينا، واستمع إلى شرح حول المهام والمسؤوليات التي تقوم بها البعثة، والجهود التي تبذلها لتحقيق التعاون والتنسيق المشترك مع بعثات الدول الأعضاء، ومع مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية في فيينا في مختلف المجالات.

وقد أعرب الأمين العام عن سعادته بزيارة مقر بعثة مجلس التعاون في فيينا، مشيدًا بالدور البارز والمهم الذي تقوم به لتعزيز علاقات التعاون مع الهيئات والمنظمات الدولية التي تتخذ من فيينا مقرًا لها، بما يعزز من مكانة مجلس التعاون على الصعيد العالمي، منوهـًا بكفاءة منسوبي البعثة من أبناء دول المجلس وما يقومون به من جهد لأداء المهام الدبلوماسية المكلفين بها.

زيارة جناح دولة الإمارات في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية
زار الأمين العام جناح دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي تمَّ تنظيمه على هامش المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، واطلع الأمين العام على الجهود التي تقوم بها الدولة في مجال استخدام الطاقة النووية للأغراض السـّلمية، وأشاد الأمين العام بما توليه القيادة في دولة الإمارات من اهتمام كبير بهذا الجانب المهم للمسيرة التنموية، منوهـًا بما تحقق من تقدم كبير، وما تبذله دولة الإمارات من مساع مخلصة ومستمرة لتعزيز الاستفادة من الطاقة النووية في مختلف مجالات التنمية المستدامة، وأثنى الزياني على عطاء السواعد الشابة من أبناء الإمارات الذين قبلوا التحدي والانخراط في هذا الميدان العلمي بكل كفاءة واقتدار.