• 531208227 11 966+
  • info@gcc-grt.com
  • الأحد - الخميس: 08:00 صباحاً - 03:00 مساء

أبو ظبي تحتضن نهائي بطولة كأس زايد للأندية الأبطال وتتوج النجم التونسي بطلاً عربيـًّا

إذاعة وتلفزيون الخليج ‒ خاص

شهدت مدينة أبو ظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ختام بطولة كأس زايد للأندية الأبطال “البطولة العربية”، في 18 أبريل الماضي في حفل مبهر تضمن العديد من الفقرات الفنية بجانب إطلاق الألعاب النارية، بحضور الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، والأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة بالمملكة العربية السعودية، ومحمد بن خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب تركي آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، وعدد من رموز كرة القدم العربية والعالمية.

وتمـَّت مراسم الاحتفال بين شوطي المباراة النهائية التي جمعت ناديي “الهلال” السعودي، و”النجم الساحلي” التونسي على ملعب “هزاع بن زايد”، بمدينة “العين” الإماراتية.

وانتهى لقاء “الهلال” و”النجم الساحلي” بتفوق الأخير بنتيجة (2/1) ليتوّج بطلاً عربـيـًّا للمرة الأولى في تاريخه على حساب “الهلال”، الذي سبق له أن حقق البطولة مرتين متتاليتين عامي (1994، و1995م).

تفاصيل البطولة (28) وأدوارها الأولى

شهدت مجريات البطولة العربية في هذه النسخة العديد من التفاصيل، والتي كان من بينها تغيير مسمى البطولة ليصبح رسميـًّا “كأس زايد للأندية الأبطال 2018/2019م”، وهي النسخة الثامنة والعشرين من مسابقة الأندية العربية بمسماها الجديد “كأس العرب للأندية الأبطال”، ونظمها الاتحاد العربي لكرة القدم.

شارك في هذه النسخة (40) فريقـًا من اتحادين قاريين، وانطلقت في أبريل 2018م بدورين تمهيديين على شكل مجموعات ضمت (10) فرق، تأهل منهم فريقان انضما إلى ثلاثين فريقـًا للمشاركة في دور الـ(32) الذي أقيم بطريقة الذهاب والإياب حتى المقابلة النهائية التي تمت في أبريل 2019م.

قرعة البطولة

أجريت القرعة في أبريل 2018م، وانطلقت بعدها مواجهات الملحق المؤهل للدور الأول من البطولة في 17 مايو 2018م، واستمر هذا الدور حتى 24 مايو 2018م، بحيث شهدت المسابقة في نسختها الأخيرة نظامـًا جديدًا كليًّا لم يتمّْ العمل به من قبل، حيث لم تُلعب البطولة كما سبق بطريقة مجمعة، بل امتدت لموسم كامل كما هو الحال بالنسبة لدوري أبطال أوروبا وغيره من المسابقات.

ولُعِبت أدوار البطولة العربية الأساسية بنظام خروج المغلوب في مجموع مباراتي الذهاب والإياب لكل المواجهات في جميع الأدوار، باستثناء النهائي الذي تمَّ في مباراة واحدة.

لقاءات دوريّ (32) و(16) تنافس كروي شرس

شهدت لقاءات دوري (32) و(16) منافسة كروية شرسة كان أبرزها في دور (32) تفوق “الأهلي” المصري على بطل المجموعة الأولى “النجمة” اللبناني بنتيجة
(4/1) بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، وكانت قرعة دور الـ(16) من البطولة العربية أجريت في 6 أكتوبر 2018م، وبدأت مبارياته في السابع والعشرين من نفس الشهر وانتهت في 11 ديسمبر 2018م.

ربع النهائي وخروج الكبار

تمـَّت قرعة ربع نهائي البطولة في 17 ديسمبر 2018م، حيث احتضنتها العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وأسفرت القرعة عن عددٍ من المواجهات القوية، كان أبرزها ديربي الشمال إفريقي بين “الرجاء” المغربي و”النجم الساحلي” التونسي، أما “الاتحاد السكندري” قاهر “الترجي التونسي” و”الزمالك” المصري، فقد وقع في طريق “الهلال” السعودي، فيما واجه “الوصل” الإماراتي فريق “الأهلي” السعودي بعد أن أقصى الأول “الأهلي” المصري من المسابقة، ونتج عن الربع نهائي تأهل الفريقين السعوديين “الهلال والأهلي”، إلى جانب “المريخ” السوداني و”النجم الساحلي” التونسي.

الدور نصف النهائي والنهائي .. طموحات وتصفية حسابات

شهد نصف نهائي كأس زايد للأندية الأبطال “كلاسيكو” سعودي من العيار الثقيل بين “الأهلي والهلال”، تأهل من خلاله “الهلال” بعد أن أقصى “الأهلي” بركلات الترجيح، بعد تعادل الفريقين في مجموع مباراتي الذهاب والإياب ضمن منافسات الدور نصف النهائي بنتيجة (1/1)،  ليواجه “النجم الساحلي” التونسي، الذي صعد على حساب “المريخ” السوداني بهدفٍ نظيف كمجموع لمباراتي الذهاب والإياب، وكان “المريخ” مفاجأة البطولة لما قدم من مستويات طوال المسابقة.